احذري هذه العادات اليومية.. لأنها تسرع الشيخوخة!
بشرة

احذري هذه العادات اليومية.. لأنها تسرع الشيخوخة!

ياسمين العساوي

أثبتت الدراسات أن نظام الحياة اليومي الذي يتبعه البعض، وخاصة طريقة الأكل وممارسة الأعمال اليومية، تساهم بشكل كبير في ظهور أثار الشيخوخة، وهذا ما يجعلكِ ترين أحيانا أشخاصا في مُقتبل العمر، وتستغربين من مظهرهم الذي يسيطر عليه التعب والإعياء والكبر، والعكس صحيح فالبعض يتمتع بحيوية ونشاط ولياقة تجعلكِ تظنين أنهم في ريعان الشباب.

وإليكِ بعض العادات اليومية السيّئة التي يجب أن تتخلّين عنها كي تحافظي على شبابكِ، بدون الحاجة إلى الجراحات التجميليّة والأدوية والمستحضرات:

الاستغناء عن الدهون

النظام الغذائي الخالي من الدسم يحرمكِ من الحفاظ على بشرة مشدودة وناعمة، فيجب استهلاك أحماض أوميغا-3 الدهنيّة التي تساعد على نضارة البشرة وترطيبها.

التدخين

كثرة التدخين تساعد على رسم خطوط التجاعيد حول الشفتين، بالإضافة إلى مادة النيكوتين التي تضر الجسم، فحاولي جاهدة أن تقلعي عن هذه العادة السيّئة.

طريقة النوم الخاطئة

عند النوم على الجنب، يغطس الوجه في المخدّة، وهذا يسبّب و يزيد التجاعيد على الخدّيْن والذقن. وبحسب الخبراء، فإنّ النوم على الظهر هو أفضل وضعيّةٍ تساعدكِ على البقاء شابة ومنتعشة ومرتاحة.

عدم الوقاية من الشمس

التعرّض للأشعة ما فوق البنفسجيّة لفتراتٍ طويلة من الوقت هو السبب الأساسي في شيخوخة البشرة المبكرة. وللحماية من تأثيرات الشمس القاسية، من الضروري أن يتم استخدام الكريم الواقي من أشعّتها حتى حين يكون الطقس غائماً لأنّ الغيوم لا تحجب سوى 20% من الأشعة ما فوق البنفسجيّة.

الإفراط في التدفئة

الاستخدام المفرط لأجهزة التدفئة يجعل الهواء الداخلي ناشفاً جدّاً، فتصبح البشرة والشعر أكثر جفافاً أيضاً وبالتالي ستتعرّضين للمزيد من التجاعيد، حاولي أن تُبقي الحرارة على مستوىً أخفّ في المنزل أو المكتب أو حتى السيّارة.

قلة النوم

البالغون بحاجةٍ إلى 7 ساعاتٍ من النوم على الأقل كل ليلة، أي شيء أقل من ذلك ينتج عنه مظهرًا مُتعَبًا وحياة أقصر، و يوصي الخبراء بالخلود إلى النوم أبكر من المعتاد إذا كنتِ تشعرين بطاقةٍ منخفضة أو ببطء في نشاط الدماغ أو زيادة في الوزن.

التوتر

التوتّر المزمن يسبّب ضرراً كبيراً للخلايا و يؤدّي إلى الشيخوخة المبكرة… فلا تستسلمي للضغوطات وحاولي أن تنجزي كل شيء في وقته.