ماذا يحدث لبشرتك أثناء دورتك الشهرية.. وكيف تتفادينه؟
بشرة

ماذا يحدث لبشرتك أثناء دورتك الشهرية.. وكيف تتفادينه؟

دينا جمال

ماذا يحدث لبشرتك أثناء دورتك الشهرية؟ هذا السؤال هام ومحير، وجوابه بأن مستويات هرموني البروجسترون والإستروجين تنخفض، الأمر الذي يساهم في المشاعر المختلطة أثناء فترة دورتك الشهرية.

والمعروف أن الإستروجين يحفز الزيوت والكولاجين المسؤولين عن نعومة البشرة، وبانخفاض هذه المادة الحيوية أثناء الدورة يجعل ذلك بشرتك أكثر جفافاً مع ظهور الخطوط والتجاعيد بشكل أكثر وضوحاً.

وسواء كانت دورتك الشهرية مضبوطة كالساعة أو تعانين من مفاجأتها لك كل شهر، فإن علامات الإنذار لتلك الزيارة الشهرية صعبة التجاهل، وأحد هذه العلامات هو تغير بشرتك في الأيام ما قبل وخلال أيام الدورة.

وهذا ما يحدث أثناء الدورة، ففي أول يوم للطمث، على الرغم من شعورك بأن هرموناتك مرتفعة، ولكن العكس صحيح.

وتقول طبيبة الجلدية كارين غروسمان، من سانت مونيكا بكاليفورنيا: “تتأثر بشرتك بالتغير في الهرمونات التي تحدث أثناء دورتك الشهرية، ولكن خلال فترة الطمث كل هرموناتك تكون في مستويات منخفضة نسبياً”.

فيما يقول تشارلز أي كراشفيلد، وهو طبيب جلدية من إيجان بمينيسوتا: “إن المحافظة على البشرة رطبة هو المفتاح لبشرة صحية أثناء دورتك.”

وأضاف: “لهذه الخطوة أنصح بثلاثة أشياء منفصلة: منظف لطيف غير مجفف للبشرة، ولوشن مرطب غني بالسيراميد والدهون، واللذان يعدان حجر أساس للبشرة، وأخيراً كريم أو لوشن يحتوي على أمينو لكتيت، والذي يعمل كمرطب ويحافظ على المياه في الجلد.”

بثرات الدورة المزعجة تلك

في كثير من الأحيان يحدث تغير كبير في مستوي الإستروجين قبل وأثناء الدورة، الأمر الذي يؤدي لظهور تلك البثرات الكريهة المرتبطة بالدورة، والتي تظهر فجأه على الذقن وخط الفك.

وتقول الدكتورة غروسمان “كل شخص لديه تفاعل بشرة مختلف نسبياً، لكن الكثير من السيدات يعانون من مشاكل انخفاض مستوى الإستروجين وارتفاع البروجيسترون، مما يؤدي لظهور بثور قبل وأثناء وأول الدورة”.

وأضاف أن “المستويات العالية من الإستروجين في العموم، ينتج عنها بشرة أكثر نقاءً. ولكن بعض النساء يحصلن على ” بثرات الإباضة أو انتشار للبثور بعد انتهاء دورتهم مباشرة”.

لا تقلقي عزيزتي، فهذه القضية ليست خاسرة، حيث يمكنك محاربة “بثور الدورة”.

وتقول الدكتورة غروسمان: “إذا كنت تحصلين على بثور كيسيه أثناء دورتك الشهرية بانتظام، انصح باستخدام مضاد حيوي دهان ثلاث أو أربع أيام قبل بداية الطمث”.

وأضافت: “على الرغم من أنه لا يمكن أن يمنع الانتشار كله، ولكن من المرجح أن يساعد بشكل ملحوظ”.