هذا ما تواجهه بشرتك أثناء رحلتك الجوية..
بشرة

هذا ما تواجهه بشرتك أثناء رحلتك الجوية..

آلاء كامل

عندما يأتي الأمر لبشرتك على الطائرة، نستطيع القول بأن الطيران للطيور فقط، فأنت تجلسين في مقعد بحجم ماكينة تسخين الخبز، كما أن النوم في وضعية الجلوس شيءٌ لا يحتمل.

فماذا يحدث لبشرتك وجلدك على ارتفاع 30000 قدم؟ وكيف يمكن التقليل من آثار الطيران المستمر عليها؟

يؤكد أطباء الجلدية أنه يحدث نقص في مستوى الماء في البشرة، و ينتج عن ذلك إحمرار وجفاف الجلد، وينصحون بشرب الماء الكافي، أو تناول المنتجات التي بها حمض الهيرلونيك، وهو سكر موجود أصلاً في الجلد لديه قدرة هائلة على الاندماج مع الماء.

كما يجب التغاضي عن معطرات الوجه، فهي تزيد من الجفاف.

والنصيحة الثانية تتعلق بالأنف والشفاة والعينين، والذين يتأثرون كالبشرة تماماً، فمثلاً تحمر العينان ويجف الأنف والشفاه، وهنا ينصح بأخذ الفازلين لوضعه على الشفاة والأنف ونقط لترطيب الأنف.

واعلمي عزيزتي أن الارتفاع العالي يسرق نضارتك، حيث إن الطائرة التجارية تكون على ضغط 6000 إلى 8000 قدم، والذي يساوي نفس شعورك إذا كنت تقفين على قمة جبل، فكلما زاد الارتفاع، كلما قل انتشار الدم في الوجه والجلد، مما ينتج عنه مظهر ممل.

كما أن عدم ممارسة النشاط والحركة أثناء الطيران مع تناول الوجبات التي بها ملح على متن الطائرة يصيب الوجه بالانتفاخ، لذا ينصح بعمل بعض التمارين الرياضية فور الهبوط من الطائرة، حتى وإن كان ذلك المشي قليلاً.

ونصيحة لك عزيزتي ألا تتخلي عن واقي الشمس على متن الطائرة، حيث أنك تكونين قريبة من الشمس، وتزيد أضرار الشمس كلما اقتربت منها في الارتفاعات العالية، خاصة إذا كنت جالسة بجانب الشباك، وينصح باستخدام لاروش بوساي 50.

وأخيراً السفر اليوم يزيد من التوتر ويؤدي إلى مشكلات عصبية وشعور بالإجهاد، كما أن الإجراءات الأمنية تسبب التوتر، فضلاً عن نسبة الخوف التي تزيد عند الطيران، مما يتسبب في زيادة احمرار الجلد وتضخم والتهاب الجلد كالأكزيما.

لذا، ينصح بإزالة المكياج أثناء السفر أو في منتصف الرحلة، لتجنب تأثير الطيران على الجلد.