التساقط المرضي لا يمنع صبغ الشعر
شعر

التساقط المرضي لا يمنع صبغ الشعر

فوشيا - وكالات

تعتقد بعض السيدات بأنه يتوجب عليها الإبتعاد عن الصبغة إذا كان شعرها يتساقط بشكل كبير إثر أي مرض، أي ” تساقط الشعر المرضي”، لكن الأطباء يؤكدون على إمكانية صبغ الشعر حتى مع هذه الحالات. معللين الأمر بأن الشعرة التي يتم صباغتها هي ميتة بالفعل.

تأثيرات تهيّج

كما يؤكد الأطباء أنه ليس هناك داعي للقلق من وصول الصبغة إلى فروة الرأس. فعلى الرغم من أن الصبغة قد تؤدي إلى ظهور تأثيرات تهيج، إلا أنها لا تؤثر إطلاقاً على تساقط الشعر. وعند صبغ الشعر بشكل متكرر فإنه يمكن التعرف عما إذا كان الشعر يتحمل الصبغة أم لا.

التساقط المرضي لا يمنع صبغ الشعر

إكزيما فروة الرأس

وقد يكون تساقط الشعر المرضي منتشراً في الشعر كله، وفي هذه الحالة فإن الشعر يكون خفيفاً، ولا تؤثر الصبغة على المرض. وإذا كان تساقط الشعر المرضي بسبب وجود إكزيما في فروة الرأس، فإنها قد تستجيب بشكل أكثر حساسية.

التساقط المرضي لا يمنع صبغ الشعر

داء الثعلبة

وفي حالة تساقط الشعر في مواضع مستديرة بفروة الرأس أو ما يعرف بداء الثعلبة، فإن هذه المواضع لا تستجيب بأي حال من الأحول لصبغة الشعر، لأن الأمر يتعلق هنا بأحد أمراض المناعة الذاتية.

التساقط المرضي لا يمنع صبغ الشعر