أربع أعداء لشعرك في الصيف
شعر

أربع أعداء لشعرك في الصيف

فوشيا- تهاني روحي

في فصل الصيف تصبح العناية بالشعر والاحتفاظ به صحيا ولامعا أمر في غاية الصعوبة.

فالشمس الحارقة التي تتمتع بها منطقتنا العربية، والكلور المكثف في حمامات السباحة وغيرها من المشاكل أو الأعداء لجمال الشعر تعتبر تحديا كبيرا لكل امرأة تريد الاحتفاظ بشعر جميل، خاصة وأن الصيف هو موسم السباحة وبنفس الوقت تكثر فيه المناسبات الاجتماعية الأمر الذي يحتاج إلى عناية فائقة بالشعر.

وتقول مارسيل مشربش، مديرة صالونات طارق مشربش في عمان: الشمس هي العدو الأول للشعر في فصل الصيف، وليس فقط لما تسببه من جفاف للشعروإنما تؤثر أيضا بشدة على الشعر المصبوغ، حيث تفقده الشمس من حماية مواد الشعر الطبيعية.

لهذا، وخاصة في البلاد التي تعاني من جفاف الجو، فإن العناية المثالية هو أن تضع المرأة البلسم الخاص بالشعر بعد الحمام leave in conditioner kerastase ، حيث يضيف حجمًا في جذور الشعر. كما يمكنك استخدام المنتجات التي تحوي نسبة عالية من مواد الحماية والدفاع عن شعرك من أشعة الشمس مثل بخاخ الشعر SPF .

مارسيل مشربش

وتعترف مارسيل مشربش بأن الكلور هو ثاني ألد أعداء الشعر، حيث تأتيها الزبونات إلى الصالون بلون مختلف تماما عما قد نفذه خبراء اللون، وذلك بعد أن قامت الزبونة باستخدام حمام السباحة، والتي يتم وضع كمية من الكلور المركزة بحسب مشربش.

وتقول أن كمية الكلور تجاوزت المسموح به، ولا توجد رقابة على حمامات السباحة، والكلور من أكبر أعداء الشعر والبشرة أيضا.

وتوصي مديرة صالونات مشربش بأن يتم وضع أقنعه خاصة للشعر قبل الدخول إلى حمامات السباحة وهي ذات المستوى الحامضي 3.5.pH ،ومن شأن تلك الأقنعة أن تقي الشعر من مضار الكلور، بعد أن يتم تغليفه بهذا الماسك والمتوافر في الأسواق والصيدليات.

أعداء لشعرك في الصيف

أما العدو الثالث للشعر في الصيف، وخاصة في البلاد التي تكثر فيها مستوى الرطوبة الصيفية، فإن السيدات يلجأن إلى تمليس الشعر بواسطة الكيراتين حتى يتجنبن المظهر المجعد في أجواء الرطوبة.

وتقول مارسيل لا أنصح المرأة أن تقوم بتنعيم الشعر بواسطة المستحضرات الكيميائية في الصيف لأنها تلحق به الأذى المضاعف، نتيجة للأسباب التي ذكرتها سابقا.

أعداء لشعرك في الصيف

وأخيرا فإن العدو الرابع للشعر في الصيف كما تقول مارسيل مشربش، باستخدام المواد الغذائية على الشعروتعريضه لأشعه الشمس، وهي من شأنها أن تكون أشد ضررا من المواد الكيميائية.

حيث ذكرت من خلال خبرتها في التعامل مع الزبونات اللواتي يأتين شاكيات من استخدام مواد غذايئة للحصول على شعر صحي وبراق ولكن كانت النتائج عكسية، وخاصة عند استخدام الخل وعصير الليمون، وعصير الشعير بغرض تفتيح خصلاته أو المايونيز بغرض تغذيته وغيرها.

ولا تنصح مارسيل أبدا بهذه الوصفات والخلطات إن كان الشعر مصبوغا أو معالجا بالهاي لايت للخصل، وتفضل انتقاء المرأة لمواد الشعر المعالجة والتي تصنعها خصيصا لكل حالة من الشعر كبريات شركات العناية بالشعر.

وهي غير تجارية بل تحسن من مظهر الشعر وتعالجه، لهذا فان مارسيل تنصح المرأة بالاستثمار في هذه المنتجات في فصل الصيف حتى يصبح شعرها لامعا وصحيا وهي متوافرة بكثرة على هيئة كريمات وماسك وبخاخ وسيرام وموس.

أعداء لشعرك في الصيف