هل أنتِ راضية عن شكلك سيدتي؟
جمالك

هل أنتِ راضية عن شكلك سيدتي؟

فوشيا - من مؤمنة نمرة

غالبا ًما تطرح السيدات على أنفسهن هذا السؤال، هل نحن راضيات عن أشكالنا وأحجامنا، أم أننا بحاجة إلى تغييرجذري لنظرتنا حول هذا الموضوع.

ويؤكد متخصصون أن غالبية النساء يشعرن بالقلق عندما ينظرن إلى المرآة، مستندين في ذلك غلى دراسات واستطلاعات بينت أن تسعا من عشرة مراهقات غير راضيات عن مظهرهن الخارجي.

وأظهرت الدراسات أن الرغبة في الحصول على جسد نحيل و قوام رشيق هو حلم يسيطر على خيال المراهقات في سن الرابعة عشرة من العمر، مرجعة ذلك إلى وراثة هذه الهواجس من أمهاتهن.

وبينت أن معظم المراهقات يفكرن جدياً بالجراحة التجميلية، وأن بعضهن يتناول بالفعل عقاقير لتخفيض الوزن.

ولعل الرضا عن الشكل و المظهر الخارجي له علاقة وثيقة في الثقة بالنفس، إذ يرى المتخصصون أن الاشمئزاز من الشكل تارة والرضا عنه تارة أخرى، ماهو إلا نوع من فقدان الثقة بالنفس.

ويؤكدون أن هذا يعود إلى تربية غير متكاملة، بحيث تشعر المرأة أن هناك من هو أفضل منها دائماً، أو أنها أقل من غيرها شأناً ومنزلة.

وينصح المتخصصون السيدات بأن الإعجاب يجب ألا ينصب على الشكل الخارجي وحده، بل على المرأة أن تنمي مهارات تكون مصدر إعجاب الآخرين بها.

مضيفين أن هناك من يُعجب بالشكل، وآخر يُعجب بالأخلاق والسلوك، أوبترتيب العقل والذكاء والإدراك، وحتى بالذوق فيما يتعلق بتنسيق الملابس والألوان.