هوس “السيلفي” يزيد من الإقبال على جراحات التجميل
جمالك

هوس “السيلفي” يزيد من الإقبال على جراحات التجميل

آمال أحمد

أصبحت صور السيلفي، هذه الكلمة التي أصابت العالم بالهوس، هي سمة العصر، وجعلت الهواتف المحمولة والكاميرات رفيقة الدرب.

وفي اليوم العالمي للسيلفي، حيث تحتفل أمريكا بتلك المناسبة، والتي لم يتم الاعتراف بها رسميًا حتى العام 2013، عندما أعلن قاموس أوكسفورد الإنجليزي، بأنها كلمة العام، كشف الأطباء أن الملايين الذين ينشرون الصور السيلفي على إنستغرام وسناب شات، وتويتر وحتى الفيسبوك (كل يوم)، أدى إلى زيادة الطلب على عمليات التجميل، ومستحضرات التجميل إلى جانب البوتوكس والحشو.

Selfie1

ورغم ما أثارته من ضجة، لا أحد ينكر ارتفاع عدد عمليات التجميل، وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحات التجميل، إذ زادت نسبة العمليات الجراحية وغير الجراحية العام 2015 بحوالي 20% مقارنة بالعام 2014، حيث بلغ عددها 12792377 عملية.

pretty brunette making selfie with a stick

وتقول دورا ليوتا، أخصائية تجميل الوجه في شرق مانهاتن بأمريكا، إن الشباب لا يأتون لطلب إصلاح العيوب البارزة في مظهرهم، ولكنهم يبحثون عن الأشياء الصغيرة التي تجعل من السيلفي عملًا رائعًا بالنسبة لهم.

وأضافت: “العديد من وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك إنستغرام وسناب شات، هي ما تجبرنا أن نرى صورنا مراراً وتكراراً، والتحديق فيها مع إلقاء المزيد من النقد الذاتي أكثر من أي وقت مضى”.

selfie3

وتابعت: “لقد انتهى عصر النظر إلى أنفسنا في المرآة بنظرة عابرة سريعة ثم نعيد النظر مرة أخرى في نافذة المترو، حيث اضطررنا الآن للتحديق في التفاصيل والمقارنة مع سيلفي الآخرين، بالإضافة إلى التقاط كم هائل من الصور الشخصية”.

وتعتقد الدكتورة ليوتا، إن الكاميرا الأمامية في الهواتف الذكية لدينا هي ما “تؤثر على انعكاس الصورة”، لأنها تعطينا اختيارات عديدة للتصوير، ما يكسر الملل والتقليدية.

selfie5